أسئلة أولياء الأمور الشائعة حول كوفيد 19

في هذه الأيام التي نمر فيها بفترة غير طبيعية هناك العديد من الأسئلة التي تتبادر إلى أذهاننا جميعاً، وهناك الكثير من المخاوف التي نحاول أن نريح أنفسنا منها. لقد أدرجنا أدناه تفسيرات موجزة وسهلة الفهم وذلك للإجابة على العديد من الأسئلة مثل أي المعلومات المتعلقة بكوفيد 19 صحيحة، بمعلومات من يجب أن نثق، كيف سنحمي أنفسنا، كيف سنبقى بخير، ما الذي يجب الانتباه إليه في هذه الفترة مع أطفالنا. إذا كانت لديك أسئلة مفصلة اكثر حول هذا الموضوع يمكنك إرسالها لنا من خلال استشارات الهاتف وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي وموقع الويب الخاص بنا.

لا تتردد في التحدث مع أطفالك عن هذا الفيروس. حيث يسمع العديد من الأطفال الكثير في هذه المرحلة و يلاحظون التغيرات التي حولهم. إذا لم تتحدث انت فمن الممكن أن يقلق ويخاف الأطفال أكثر بسبب المعلومات الغير واضحة التي يسمعونها من حولهم ومن الممكن أن يحولوا الوضع في خيالهم إلى حالة أكثر رعباً. فتزويدهم بمعلومات واضحة وصريحة بشكل هادئ، والشرح لهم انه بإمكانهم التكلم والسؤال عما يعلق في أذهانهم إن لزم الامر سيمنع من توتر الأطفال أكثر.

 من المهم جداً إدارة التوتر الخاص بك أثناء التكلم مع أطفالك وأن تكون صاق وهادئ من اجل كسب ثقة الأطفال. تذكر، غالبًا ما يتعلم الأطفال من آبائهم ردود أفعالهم تجاه الأحداث. لهذا السبب من أجل الحفاظ على هدوءك يجب أن لا يفوتك أنه يجب عليك الاهتمام والعناية بنفسك، والتحدث مع أحبائك، و الجلوس بشكل مريح والاسترخاء في وقت ما وذلك بوضع القهوة او الشاي لنفسك، والحصول على معلومات صحيحة و الاعتقاد والإيمان أنه هذه الأيام ستمر. وذلك كما يقال عند الركوب إلى الطائرة يجب عليك أولاً ارتداء الكمامة ومن ثم ضعها لطفلك 🙂

يمكن أن تنتشر الأخبار التي تحتوي على معلومات غير صحيحة في بعض الأحيان في المصادر التكنولوجية التي نحصل على الأخبار منها مثل التلفاز والإنترنت. عليه أبعد أطفالك عن المصادر التي تنشر أخبار خاطئة من وقت لآخر مثل التلفاز والانترنت إن أمكن ذلك. واحرص على عدم مشاهدة الأخبار بجانب أطفالك قدر الإمكان و متابعة المعلومات الواردة من مصادر صحيحة مثل وزارة الصحة التركية فقط. كما يمكنك العثور في موقع جمعية التضامن مع طالبي اللجوء والمهاجرين (SGDD- ASAM) على الكثير من المواضيع التي تتساءل عنها حول فيروس كورونا.

أجب على أسئلة طفلك بشرح يناسب عمره وبشكل قصير وواضح. فمن المهم جداً الشرح للأطفال أن هذا الفيروس يشبه الميكروبات الأخرى التي تجعلنا مرضى مثل الانفلونزا، وأنك أخذت الاحتياطات اللازمة وأن جميع أطباء العالم يعملون على علاج هذا المرض. وإذا كان جميع من في المنزل بصحة جيدة أخبر طفلك أنكم جميعاً بخير وأنكم ستتغلبون عليه بالوقاية منه عائلياً. وعلم أطفالك كل الخطوات التي يجب عليهم القيام بها لحماية أنفسهم من الفيروس:

  • من الأفضل غسل اليدين لمدة 20 ثانية. تشغيل الأغنية المفضلة أو الغناء معاً أثناء غسل يديك سيجعل ذلك أسهل.
  • الابتعاد عن الأشخاص الذين يعانون من السعال أو العطس أو المرضى. إذ أن استخدام المناديل الورقية أو داخل المرفق/ الكوع أثناء السعال يحمي من العدوى.
  • على الجميع البقاء في المنزل فالبقاء في المنزل يحمي جميع الناس.
  • من الضروري عدم تناول أي شيء تم جلبه من الخارج بدون غسله جيداً (عبوات السكر والشوكولا، الفاكهة).
  • إذا كان في المنزل شخص مسن مثل الجد، الجدة فيجب عليهم أن يكونوا حذرين في تعاملهم مع الأطفال. يجب عليهم في هذه المرحلة من أجل حمايتهم أن يهتموا بهم عن بعد، وألا يتم إدخالهم إلى جانبهم كثيراً.
  • قد يتساءل الأطفال عن سبب ارتداء البالغين الأقنعة عند الخروج من المنزل. فمن الممكن أن يكون شكل الأشخاص المقنعين حولهم مثير للقلق. يجب إبلاغهم أن الغرض من الكمامة/ القناع الطبي هو إبقاء فم وأنف الجميع مغلقاً لكي لا ينقل أحد هذا الفيروس للآخرين عن طريق الخطأ.